Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :22 العدد : 170 2001      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

مقبرة الوزير حبو ( رقم 66 ) من جبانة القرنة ، طيبة ، بمصر.

المؤلف : علاء الدين عبد المحسن شاهين

 

تحتوي جبانة غرب طيبة ( الأقصر)، في صعيد مصر على العديد من مقابر الأشراف تعود بصفة رئيسية إلى الدولة الحديثة ( 1567 - 1085ق.م ) من بين أهمها جبانة ذراع أبو النجا، العساسيف، الخوخة، شيخ عبدالقرنة، دير المدينة، الدير البحري وقرنة مرعي. وتوجد بين تلك المقابر الموزعة على المنحدرات الجبلية بجبانة شيخ عبدالقرنة توزيعاً مرتبطاً بمكانة الفرد الاجتماعية مقبرة الوزير « حبو» (رقم66)، وزير تحوتمس الرابع ( 1425 - 1417ق.م ).

ويعكس التخطيط المعماري للمقبرة انتسابه إلى النمط الشائع لتخطيط مقابر الخاصة من الأسرة الثامنة عشرة في شكل حرف T اللاتيني المنعكس. وتوزعت مناظر الحياة اليومية على جدران الصالة العرضية للمقبرة. بينما اشتملت مقصورتها على العديد من المناظر الجنازية في ارتباط للمتوفى مع عالم الآخرة.

وبالرغم من حالة الدمار السائدة على معظم جدران المقبرة نتيجة لعوامل الزمن بصفة رئيسية، وللتخريب المتعمد أحياناً لإزالة محتوياتها وأشكال صاحبها وحتى تمثاله وتمثال زوجته داخل نيش مقصورة المقبرة إلا أنه مازالت هناك بعض المناظر في حالة جيدة نسبياً. ولعل من بين أهم تلك المناظر المتعلقة بالحياة اليومية في صالة المقبرة ما يتعلق بصناعة الجلود وتركيبها على أطر العجلات وذلك في صفين متتاليين كحالة استثنائية ضمن مناظر مقابر الخاصة من الدولة الحديثة، وكذلك مناظر صهر المعادن ( النحاس) وتشكيل أدوات وأوان متعددة الأشكال منه مستخدمين وسيلة المنفاخ الهوائي لزيادة القوة الحرارية للنيران.. كما حفظت لنا مقبرة الوزير « حبو» بقايا ما يعرف باسم « نصوص تنصيب الوزير»، التي تتضمن التوجيهات الملكية المرتبطة بمنصب الوزارة وواجبات الوزير شبيهة لنصوص أخرى لوزراء الأسرة الثامنة عشرة من بين أهمها ما ورد من نصوص فـــي مقبرة وزير تحوتمس الثالث المــدعــو « رخميرع » رقم (100) في جبانة غرب طيبة.

كما حفظت لنا المناظر المتبقية على الجدران الداخلية من مقصورة المقبرة مناظر جمع الكروم وإعداد النبيذ، مناظر الحدائق على صفين والشكل المميز للإله رننوت، ومناظر الصيد في أحراش البردي يبدو فيها صاحب المقبرة يطعن سمكتين بالرمح كتعبير رمزي في المفهوم العقائدي عن السيطرة على عالم « الفوضى» والمجهول فيما بعد الموت. كما تضمنت تلك المناظر في مقصورة المقبرة مناظر الصيد بالبمرنج، أداء بعض الطقوس الدينية أمام المعبد وفي ارتباط مع إلهة الفرب، إمنتت. وما زالت توجد بقايا مهشمة جزئياً لتمثال صاحب المقبرة، الوزير « حبو» وزوجته داخل نيش مقصورة المقبرة.

وتعتبر زخرفة الخكرو هي السائدة على الإطار العلوي للبقايا المحفوظة على جدران المقبرة.

كما احتفظ سقف المقبرة بأشكال هندسية زخرفية متعددة.

وحفظت لنا النصوص المتبقية على جدران المقبرة اسم صاحبها «حبو» والعديد من ألقابه الإدارية، وكذلك اسم زوجته « رننى» وإشارة إلى أربعة من أبنائه نعرف اسـم أحدهم « حب نبف» ولقبه الديني «الكاهن المطهر ( وعب) لمعبد آمون».

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

54397

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

12-10-2020

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law