Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :34 العدد : 390 2014      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

علاقة الهوية بين التنظير و الواقع المجتمع التونسي نموذجاً

المؤلف : أ.د. محمود الذوادي

يطرح  هذا البحث رؤية معرفية «إبستيمولوجية» جديدة حول علاقة اللغات بهويات الأفراد والمجتمعات البشرية. ترى هذه الرؤية أن استعمال الإنسان للغة في شكليها المكتوب والمنطوق هو أكثر ما يميزالكائن البشري عن غيره من الكائنات الحية. ومن ثم, فاللغة هي المحدد الأول لهوية الإنسان ككائن فريد على وجه الأرض. فمن منظورالبحث الأساسي يعتبر الإنسان إذن كائنا لغويا بالطبع. فهذا الجانب النظري حول تأكيد دور اللغة الحاسم في تحديد معالم هوية الإنسان لا نكاد نجد له ذكراً في العلوم الاجتماعية الغربية الحديثة كما يشير إلى ذلك الجزء الأول من هذا البحث. وتناسقاً مع مقولة الطرح النظري, فمعطيات الجانب الميداني من واقع الأفراد والمجتمعات تعزز مصداقية تلك العلاقة بين اللغة والهوية لدى الإنسان. إذ تفيد الملاحظات والمؤشرات الميدانية أن المجتمعات التي تسود فيها لغة وطنية واحدة تعرف هي وأفرادها هويتهما بتلك اللغة كما هو الحال في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا. ويتأكد تأثيراللغات على تشكيل هويات الأفراد والمجتمعات حينما توجد أكثر من لغة وطنية في مجتمع واحد كما هو الوضع في العراق. فأكراد العراق يعبرون عن انتمائهم إلى الهوية الكردية في المقام الأول بسبب أن لغتهم الأولى هي الكردية وليست العربية اللغة الرسمية للمجتمع العراقي الكبير.  يدرس البحث في جزئيه الثاني والثالث ظاهرة الازدواجية اللغوية بالمجتمع التونسي: استعمال اللغتين العربية (الوطنية) والفرنسية (الأجنبية). وبالرغم من الانتشارالواسع للفرنسية خاصة بين النخب والطبقات الاجتماعية العليا والوسطى, فإنه لا يكاد يوجد في المجتمع التونسي من يرغب في الانتساب إلى الهوية الفرنسية. وفي ذلك إشارة إلى أن اللغة الأصلية للناس هي المحددة لهويتهم. لكن انتشارالفرنسية يحدث ضررا في علاقة التونسيات والتونسيين باللغة العربية على مستويين: 1- بروز ظاهرة ما أسميه الازدواجية اللغوية الأمارة التي تجعل معظم التونسيين يستعملون اللغة الفرنسية بدل اللغة العربية مثلا في كتابة صكوكهم المصرفية ونطق الأرقام والقيام بإمضاءاتهم. كما أنه لا يكاد يلاحظ الباحث الاجتماعي عند الأغلبية منهم سلوكيات الغيرة والتحمس والدفاع عن اللغة العربية. 2- تقترن الازدواجية اللغوية الأمارة بمعالم تشويش وارتباك وحتى نكران للهوية العربية خاصة لدى عينات من النخب السياسية والثقافية والنسائية التونسية صاحبة التعليم المزدوج الذي تهيمن فيه اللغة الفرنسية وثقافتها، كما يشرح ذلك الجزءان الثاني والثالث. وفي المقابل نجد انتماء صلبا للهوية العربية لدى خريجي التعليم الزيتوني القديم والحديث حيث اللغة العربية هي السيدة كلغة تعليم وتدريس وثقافة.

الكلمات المفاتيح: اللغة, هوية الإنسان, المجتمع التونسي, الازدواجية اللغوية  الأمارة, هوية تونسية مضطربة.                                                                       
  علاقة اللغة بالهوية بين التنظيروالواقع: المجتمع التونسي نموذجا.
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

56736

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

12-10-2020

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law