Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

 


    

المجلد : 28 العدد : 2 2021

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :علاء الدين خليل السيد، سمية مصطفى البسوس
التخصص :إدارة عامة
الدور الوسيط للتوجه الإستراتيجي في علاقة عمليات إدارة المعرفة بالبَراعة التنظيمية: دراسة تطبيقية على شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية - القطاع الصحي
DOI :
تهدف الدراسة إلى تحليل التأثير المباشر لعمليات إدارة المعرفة في البَراعة التنظيمية, والتأثير غير المباشر بوجود التوجه الإستراتيجي بوصفه متغيراً وسيطاً. اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي؛ باعتباره الأنسب في وصف متغيرات الدراسة وتحليلها, وقد تم استخدام معامل الانحدار الخطي لاختبار التأثير المباشر لإدارة المعرفة في البراعة التنظيمية, والتأثير غير المباشر بوجود التوجه الإستراتيجي بوصفه متغيراً وسيطاً. أجرت الدراسة مسحاً شاملاً لجميع العاملين في الوظائف الإشرافية والتخصصية, وعددهم (٢٤٦) موظفاً يعملون في شبكة المنظمات الأهلية - القطاع الصحي الفلسطيني, وقد استردت (٢٢٤) استبانة, وخضع للتحليل (٢١٠) استبانات؛ بنسبة (%٤.٨٥). وقد تم اختبار أربعة فروض رئيسة. توصلت الدراسة إلى وجود تأثير مباشر دال إحصائياً لعمليات إدارة المعرفة في كل من البَراعة التنظيمية حيث فسرت من التغير فيها ما نسبته %٦.٥٥, وفي التوجه الإستراتيجي؛ حيث فسرت ما نسبته %٦.٦٢ من التغير فيه. وفسر التوجه الإستراتيجي ما نسبته %٢.٦٠ من التغير في البراعة التنظيمية. كما تبين أن التوجه الإستراتيجي يتوسط جزئياً العلاقة بين عمليات إدارة المعرفة والبَراعة التنظيمية. تتفرد الدراسة باختبار الدور الوسيط للتوجه الإستراتيجي بين عمليات إدارة المعرفة والبراعة التنظيمية حيث لم يسبق أي من الدراسات السابقة تناول هذا الدور. كما عززت الدراسة العلاقة بين التوجه الإستراتيجي كمتغير وسيط والبراعة التنظيمية كمتغير تابع, حيث اتسمت الدراسات التي جمعت بينهما بالندرة. اقتصرت الدراسة على العاملين في الوظائف الإشرافية في شبكة المنظمات الأهلية - القطاع الصحي الفلسطيني, واستخدمت أسلوب المسح الشامل. اتفقت هذه الدراسة مع الدراسات السابقة في قوة واتجاه العلاقة بين عمليات إدارة المعرفة وكل من التوجه الإستراتيجي والبراعة التنظيمية, وتركزت الدراسة على البيئة الفلسطينية بما لها من خصائص فريدة عن المجتمعات الأخرى الأكثر استقراراً.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :محمد بهاء الدين الصادق
التخصص :إدارة
إطار مقترح لدراسة محـددات الشعور بالهوية التنظيمية
DOI :
استهدفت الدراسة الدمج ما بين نظرية الهوية الذاتية ونظرية الهوية الاجتماعية في استنتاج محددات الشعور بالهوية التنظيمية, وقد استنتجت أربعة محددات رئيسية, هي: (مكانة الفرد داخل المنظمة, مكانة المنظمة الاجتماعية, التوافق بين قيم الفرد والقيم التنظيمية, مدى احتياج الفرد للشعور بالهوية) مع قياس أثر قوة تلك المحددات الأربعة على متغير الشعور بالهوية التنظيمية, وذلك من خلال قياسه بثلاثة أبعاد, هي: (الشعور بالتقدير الذاتي, الشعور بالتميز, الشعور بالانتساب). اعتمدت الدراسة على المنهج الاستنباطي, وذلك بالاعتماد على تحليل نظريتي الهوية الذاتية والهوية الاجتماعية؛ لاستنتاج محددات رئيسية لمتغير الشعور بالهوية التنظيمية, ثم تم الاعتماد على أسلوب تحليل الانحدار المتدرج لتحديد قوة تأثير تلك المحددات على درجة الشعور بالهوية التنظيمية. يتمثل مجتمع الدراسة في العاملين بالشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية, ويتم الاعتماد على عينة طبقية, مكونة من ٣٨٦ مفردة, مقسمة بالتناسب وفقاً لأعداد العاملين بالشركات التابعة محل الدراسة. أوضحت النتائج زيادة قوة تأثير المحددات الأربعة بشكل مجمع على درجة الشعور بالهوية التنظيمية عن قوة تأثير كل محدد بشكل منفرد؛ ما يعني أفضلية المزج بين نظرية الهوية الذاتية ونظرية الهوية الاجتماعية, في استنتاج محددات الشعور بالهوية التنظيمية. تعد الدراسة من الدراسات الأولى التي جمعت بين نظرية الهوية الاجتماعية ونظرية الهوية الذاتية في استنتاج محددات الشعور بالهوية التنظيمية, كما تم في هذه الدراسة تقديم مجموعة من التوصيات المتعلقة بكيفية رفع درجة شعور العاملين بالهوية التنظيمية, مثل إعداد منصة إليكترونية للرد على ما ينشر عن المنظمة, سواء في وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي, الاهتمام بالرموز التنظيمية من ديكورات وشعارات تنظيمية. اقتصرت الدراسة على العاملين بالشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية, وتتمثل أهم حدود الدراسة في التعامل مع متغير الهوية التنظيمية من منظور الثبات النسبي وليس من منظور ديناميكي, كما تم تناول محددات متغير الهوية التنظيمية دون التطرق لأبعاده أو آثاره الإيجابية أو السلبية على عديد من المتغيرات التنظيمية الأخرى.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عمرو علاء الدين زيدان
التخصص :إدارة
تأثير خصائص مجلـس الإدارة في الأداء التنظيمي للبنوك المصرية
DOI :
سعت الدراسة إلى اختبار تأثير خصائص مجلس الإدارة في الأداء التنظيمي للبنوك المصرية. وبمراجعة الدراسات السابقة التي تصدت لمفهوم حوكمة الشركات وخصائص مجلس الإدارة في البيئات الغربية, توصل الباحث إلى اختبار تأثير خمس خصائص, هي: حجم مجالس الإدارة, وثنائية العضو المنتدب, واستقلالية مجلس الإدارة, ونسبة العنصر النسائي في تشكيلة المجلس, ووجود لجان تابعة لمجلس الإدارة, على الأداء التنظيمي في هذه البنوك. واستخدم الباحث معدل العائد على الأصول ومعدل العائد على حق الملكية في قياس الأداء التنظيمي للبنوك المصرية. واعتمدت الدراسة على الطريقة الاستقرائية الإحصائية, وصيغت خمسة فروض لاختبار العلاقة بين خصائص مجالس إدارات البنوك المصرية والأداء التنظيمي لهذه البنوك. واستخدم الباحث أسلوب تحليل الانحدار المتعدد لاختبار هذه العلاقة. وتمثل مجتمع الدراسة في (٣١) بنكاً مصرياً. واعتمدت الدراسة على طريقة الحصر الشامل, كما استخدمت البيانات الثانوية المنشورة في التقارير السنوية والموجودة على المواقع الإلكترونية للبنوك المصرية. وتوصلت الدراسة إلى تأثير كل من: حجم مجلس الإدارة, وثنائية العضو المنتدب, ونسبة العنصر النسائي, على الأداء التنظيمي للبنوك المصرية. واختتمت الدراسة بمناقشة النتائج ودلالاتها, كما قدم الباحث المجالات البحثية التي تتطلب مزيدا من الدراسة في هذا المجال. تتفق نتائج الدراسة مع افتراضات نظرية الوكالة. ومن المتوقع أن تقدم هذه الدراسة العديد من المساهمات لأدبيات الحوكمة الإدارية وممارساتها في بيئة الأعمال المصرية وغيرها من بيئات الأعمال المماثلة في الاقتصادات الناشئة؛ حيث تعد من الدراسات العربية القليلة في مجال حوكمة الشركات التي تناولت العلاقة بين خصائص مجلس الإدارة والأداء التنظيمي في البنوك المصرية. وتساعد هذه الدراسة صانعي القرارات في مجال حوكمة البنوك المصرية, كما تساعد المستثمرين وأعضاء مجلس الإدارة في هذه البنوك على تحسين ممارسات الحوكمة فىها, وعدم الاكتفاء بالحد الأدنى من قواعد الحوكمة أو مظاهرها. اعتمدت الدراسة على بعض خصائص مجلس الإدارة وعلى البيانات الثانوية المتاحة فقط على المواقع الإلكترونية للبنوك المصرية.

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :محمد الأمين أحمد الماحي ، عبد العزيز بن أحمد آل ظبيه
التخصص :محاسبة
أثر الإثراء الوظيفي على الفاعلية التنظيمية: دراسة ميدانية على قطاع توزيع الكهرباء بالسودان والمملكة العربية السعودية.
DOI :
 تناولت الدراسة أثر الإثراء الوظيفي على الفاعلية التنظيمية، وهدفت إلى معرفة ما إذا كان هنالك أثر للإثراء الوظيفي على الفاعلية التنظيمية للمؤسسات، أُجريت الدراسة على قطاع توزيع الكهرباء بالسودان والمملكة العربية السعودية. واختيرت عينة الدراسة وفق معادلة حجم العينة، حيث بلغ حجم العينة (261) مفردة تمثل القطاعين بكل من شركة توزيع الكهرباء منطقة الخرطوم وشركة توزيع كهرباء المملكة العربية السعودية قطاع الجنوب. وحُللت البيانات باستخدام المنهج الوصفي التحليلي. توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أهمها: وجود أثر للإثراء الوظيفي على الفاعلية التنظيمية، كما أن جميع أبعاد الإثراء الوظيفي تؤثر في الفاعلية التنظيمية عدا بُعد أهمية المهمة، وأن 75% من التغيير في مستوى الفاعلية التنظيمية يمكن إرجاعه إلى التغيير في مستوى الإثراء الوظيفي. كما أوضحت الدراسة أن هنالك اختلافا في مستوى الفاعلية التنظيمية بقطاعي توزيع الكهرباء لصالح قطاع الكهرباء بالمملكة العربية السعودية. وفي ضوء النتائج توصي الدراسة بضرورة الاهتمام بإثراء الوظائف بوصفها مدخلا لتعزيز الفاعلية التنظيمية، مع تعزيز التغذية الراجعة للعاملين والتحديد الواضح للعمل وتنويع مهاراته ومنح العاملين درجة من الاستقلالية لتحقيق المخرجات، مع انتقاء التدريب المناسب والمُتميز الذي يدعم مهارات العاملين وقدراتهم ويمكنّهم من الاتساق مع متطلبات فلسفة إثراء الوظائف، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على العاملين ويُعزز من فاعلية المؤسسات.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

84874

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

19-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law