Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

العدد الحالي

المجلد : 39 العدد : 156 2021

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :محمد أحمد هويمل الخريسات
التخصص :اللغة العربية وآدابها
العلّة القصديّة في توجيه القراءات القرآنية.
DOI :10.34120/0117-039-156-003

تهدف الدراسة إلى بناء تصور حول الإدراك المقاصدي في اللغة العربية من خلال توجيه علماء العربية لقراءات آي كتاب الله المختلفة.
استغل علماء توجيه قراءات كتاب الله العزيز كل الإمكانات التي تمكنهم من التوفيق بين النماذج القرائية المختلفة، وكانت القصدية إحدى هذه الأدوات التوجيهية التوفيقية التي تبنوها، فتأتت إشكالية الدراسة الساعية إلى الكشف عن مظاهر القصدية اللغوية وعناصرها التي ركن علماء اللغة العربية إليها في ثنايا توجيههم لما وقع من اختلافات بين قراءات كتاب الله العزيز.
قامت الدراسة على المنهج الاستقرائي الباحث في مؤلفات التفسير وقراءات القرآن الكريم للوقوف على الإشارات القصدية التوجيهية، ثم تقوم بعرضها على أهم أفكار القصدية اللغوية المعاصرة ومبادئها.
توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج؛ فالعلاقة بين القصدية والتوجيه النحوي تنطلق من تصور عام؛ مفاده أنّ نية المتكلم تتحكم في توجيه الشكل اللغوي الذي نطق به. كما أن مبدأ الغرض أو القصد يراد به في تصور نحاتنا القدامى، الغاية التواصلية التي يريد المتكلم تحقيقها من الخطاب وقصده منها، وقد أدرك علماء العربية القدامى أساسيات الفكر القصدي الاستعمالي، وأثرها في التركيب اللغوي. يتكون التفكير القصدي الاستعمالي العربي من مجموعة من العناصر المعنوية هي: السياق. الإضمار. الحمل على المعنى. الاقتضاء. الإسناد. التخصيص. والوظيفية المعنوية.
لا بد من إعادة النظر في التراث العلمي الذي تركه علماء العربية القدامى، في المجالات العلمية كلها؛ لأن كثيراً من مبادئ العلم المعاصر وأسسه قامت عليه دراساتهم ووظفت توظيفاً يحتاج إلى إعادة بنائه وبحثه.
الكلمات المفتاحية: قصدية، توجيه، قراءات، سياق، تداولية، وظيفية.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :زيدان عبدالكافي كفافي
التخصص :تاريخ
الآثار والدين والسياسة: جنوبي بلاد الشام أنموذجاً.
DOI :10.34120/0117-039-156-001

تهدف هذه الدراسة إلى بيان الدور الذي لعبه الآثاريون والمستشرقون الغربيون في استخدام نتائج تنقيباتهم الأثرية في خدمة مخططاتهم السياسية وإثبات صحة ما جاء في التوراة. وتبين الدراسة أن الحضارة الشرقية سابقة زمنياً الحضارة الغربية، مقدّمة أمثلة على هذا من خلال النصوص الكتابية الأدبية التي عثر عليها في وادي الرافدين (جلجاميش) ومصر (ونأمون)، المؤرخة للألف الثالث والثاني قبل الميلاد. وأما في الوقت الحاضر؛ فإن الثورة المعرفية الرقمية في الغرب تسبق المشرق بخطاً واسعة، وتسود العالم. وبناء عليه؛ لا بد لهذا الجيل من أبناء الوطن العربي معرفة تراثهم المشرقي، ومعايشة عصرهم في دراسة المعارف والعلوم الحديثة.
تركز هذه الدراسة على منطقة جنوبي بلاد الشام؛ لأن تراثها يخضع منذ القرن التاسع عشر لامتحان هويته، وتجييره لغير أهله، وذلك بتفسيرها المكتشفات الأثرية بحسب ما ورد في التوراة من معلومات. واستعرضت الدراسة تقسيمات التوراتيين للتاريخ اليهودي، وإنشاء المراكز والمدارس الأثرية الغربية، وأهم المواقع الأثرية التي نقبوا فيها في فلسطين. كما تطرقت الدراسة لبعض الباحثين الذين انتقدوا منهج البحث التوراتي.
الكلمات المفتاحية: الآثار، الدين، السياسة، التوراة، الشرق، الغرب، الأرض المقدسة، التقليديون، المقلّون.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :لطيفة عبدالله الحمادي
التخصص :اللغة العربية وآدابها
المناجاة الإلهية في قصيدة (الغفران) لعوشة السويدي (الرؤية والأداة).
DOI :10.34120/0117-039-156-002

تسعى هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على المناجاة الإلهية في قصيدة (الغفران) للشاعرة الإماراتية عوشة السويدي (فتاة العرب) (1920م-2018م)، وذلك من خلال الاستعانة بمنهجيّة الوصف التحليلي، إضافة إلى المنهج الأسلوبي الذي أسهم في تعرف سمات النص التي أكسبته خصوصيته وفرادته النوعية.
وتتناول الدراسة الرؤية التي تنطلق منها الشاعرة عوشة في قصيدتها (الغفران)، والوقوف عند أدوات نسجها الفنية، ودورها في التعبير عن رؤيتها، ومن أهم هذه الأدوات: النفي، التكرار، الحوار، التناص، الانزياح الضمائري، المؤثرات الصوتية، الكشف عن دلالاتها العميقة وخبايا شاعريتها.
وقد شكلت قصيدة (الغفران) همزة وصل بين عالمين متكاملين (العالم الدنيوي والعالم الأخروي)، واستطاعت الشاعرة من خلالها أن تضفي بصماتها الفنية في تحقيق الكتابة السابرة للمقدس، وتعميق المعنى السامي الذي يتضمنه النص، فأنتجت قصيدة مرصعة بأساليب فنية متنوعة تضمنت نفحات روحها، ونفسها الطاهرة، وفكرها المميّز.
وتحاول الدراسة أيضاً أن تقف عند قدرة الشاعرة في رسم حالات النفس الإنسانية وهي تناجي ربها؛ لتكشف عن طرائق مناجاة الله -تعالى- بأمثل صورة؛ وذلك من خلال البحث عن دلالات ما وراء النص الخاضع للقراءة والتأويل.
وتوصلت الدراسة في خاتمتها إلى مجموعة من النتائج، أبرزها: أن فن المناجاة -بشكل عام- يحفل بصيغ تعبيرية، وبنى أسلوبية لافتة، تؤهله لأن يكون خطاباَ فنياَ كغيره من أشكال الكتابة الأدبية. وفي مناجاة عوشة السويدي في قصيدة (الغفران) نجد أن النزعة الدينية المستمدة من القرآن الكريم واضحة، وهي أساس رؤيتها، واستثمرت مجموعة من الأساليب الفنية والوسائل التعبيرية التي أكسبت نصها دلالات متنوعة، وعبرت من خلالها عن مشاعرها للمناجَى/الذات الإلهية، معتمدة على البوح والتصريح أكثر من التلميح.
ومن توصيات الدراسة: إعادة النظر في نصوص المناجاة؛ فهذا النوع من النصوص غالباً محصور في زاوية نظر واحدة، هي العبادة والطلب والتوسل، دون الالتفات إلى جمالياته وخصائصه الفنية، على الرغم مما يحفل به من إمكانيات إبداعية، ومقومات نصية، تكسبه نسيجاً خاصاً.
الكلمات المفتاحية: المناجاة الإلهية، الغفران، عوشة السويدي، الرؤية، الأداة.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :حسام محمد أيوب
التخصص :اللغة العربية وآدابها
الزحافات العروضية رقمياً- بدلالة المقاطع الصوتية.
DOI :10.34120/0117-039-156-005

يهدف الباحث من هذه الدراسة إلى إبراز البعدين: الكمي المقطعي، والكيفي الرقمي، لعروض الشعر العربي، من خلال دراسة الزحافات الشعرية، فضلاً عن التأكد من صحة النظرية الكمية في تفسير العروض العربي، وكشف القناع عن بعض التفسيرات القاصرة لعروض الشعر العربي؛ مثل: الاعتماد على أعداد الحروف في العروض الرقمي التقليدي. وحل بعض المشكلات العلمية؛ مثل: استحسان بعض الزحافات واستقباح بعضها، وهما حكمان انطباعيان يحتاجان إلى سند علمي.
عمد الباحث إلى جمع شواهد شعرية للزحافات الشعرية؛ ومن ثم قام بتقليص هذا العدد من خلال الجمع بين الزحافات التي تنتمي إلى القانون الصوتي نفسه الذي حكم التغير دون الركون إلى الكم اللغوي وحده في صياغة هذا القانون، لذا أضاف إلى (التماثل الكمي اللغوي) (التناسبَ في الكيفيات) من خلال (ثنائية التوازي والتقابل) بين النوى المكونة للتفعيلات على مستوى: (التفعيلة) و(البيت الشعري) وجعل هذا التماثل الكمي والتناسب الكيفي معياراً لاستحسان بعض الزحافات الشعرية وقبولها من جهة، واستقباح بعضها أو رفضها لغياب هذا المعيار عنها.
خلص الباحث إلى انحصار الزحاف في ثلاثة تغيرات كمية لغوية رئيسة، يشمل كل نوع منها زحافات عدة، وامتاز كل نوع من الأنواع الثلاثة بخصيصة كيفية رقمية، هي: عدم وجود تغير كيفي رقمي في النوع الأول، وجود تغير رقمي مستهجن في النوع الثاني لنقصان إحدى الأنوية (السبب الثقيل) مقطعاً صوتياً واحداً. وجود تغير رقمي مستحسن في النوع الثاني لتحول (السبب الثقيل) إلى (سبب خفيف)، مع إمكانية اجتماع نوعين معاً، وهو ما يعرف بالزحاف المركب.
أوصى الباحث بدراسة مواضع احتكام الذوق العربي للكم الفيزيقي في زحاف: (الإضمار) و(العصب) وعلة (القطع) في حشو (المتدارك). وبدراسة العلاقة بين الدلالة المعجمية والدلالة المصطلحية لكل من الزحافات والعلل. وإرجاء دراسة الزحافات المستقبحة، والزحافات المركبة إلى مرحلة الدراسة الجامعية. ودعوة الشعراء العرب إلى تجنب الأخذ بهذه الزحافات المستقبحة.
الكلمات المفتاحية: الأوزان الشعرية، الخليل بن أحمد الفراهيدي، العروض.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :نهى علي عاطف يوسف
التخصص :الإعلام
الاحتياجات والإشباعات التي يقدمها يوتيوب لمدوني الفيديو العرب.
DOI :10.34120/0117-039-156-004

تتناول هذه الدراسة هذه الدراسة الاحتياجات والإشباعات الخاصة بمدوني الفيديو العرب على موقع يوتيوب. وتستهدف فهم دوافع هؤلاء المدونين لصناعة المحتوى المرئي ومشاركته، وذلك بناء على فرض، مفاده أن المدونين يلجؤون إلى استخدام شبكات التواصل الإجتماعي لإشباع جملة احتياجات نفسية ومادية، وأن تعاملهم المستمر مع هذه الشبكات يحقق لهم هذا الهدف. تبدأ الدراسة بشرح نظرية الاستخدامات والإشباعات كإطار نظري، وتوضيح مفهومين مستحدثين مع انتشار استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، هما "التأثير" وصناعة "المشاهير" على الإنترنت، ثم تقدم الدراسة دوافع هؤلاء المؤثرين لإنتاج المحتوى وأهدافهم من التدوين؛ ومن ثمّ، تناقش الدراسة جملة الاحتياجات التي يبحث عنها مدونو الفيديو من إنتاج المحتوى ونشره على يوتيوب، والإشباعات التي تتحقق من الانتشار، وذلك بناء على مقابلات معمّقة أجرتها الباحثة مع 15 من مدوني يوتيوب باللغة العربية من الجنسين في ثلاث دول، هي: مصر والأردن والإمارات العربية، في الفترة بين ديسمبر/ كانون أول 2019 وفبراير/ شباط 2020. وتخلص الدراسة إلى أن مدوني الفيديو يسعون من وراء إنتاج المحتوى المرئي ونشره على يوتيوب إلى إشباع خمسة احتياجات، هي: أولاً: تقديم محتوى باللغة العربية عن الموضوعات غير المطروحة إعلامياً بما يفيد آخرين. ثانياً: الترويج لعلامة تجارية أو سلعة ما بما يعود بالنفع المادي على المدون. ثالثاً: الاستثمار المثمر لوقت الفراغ. رابعاً: مشاركة التجارب الذاتية. خامساً: تحقيق الربح المادي عبر شركة يوتيوب من خلال إنتاج محتوى على هذه الشبكة الاجتماعية يجذب عدداً كبيراً من المشاهدات. وبعد الاستخدام المنتظم لشبكة يوتيوب، تمثلت الإشباعات المتحققة لهذه الاحتياجات في: أولاً: اكتساب أفراد العينة إحساساً بالقوة والتأثير سواء على شبكات الإنترنت أو في دوائرهم الاجتماعية. ثانياً: الإنتماء لدائرة اجتماعية جديدة، من المتابعين والمعجبين. ثالثاً: تحقيق الأرباح المادية والاعتماد على التدوين مصدراً للدخل. رابعاً: اكتساب مهارات جديدة، سواء تقانية تتعلق بصناعة الصورة أو مهارات شخصية؛ مثل الحديث أمام العامة، أو اجتماعية؛ مثل التعامل مع المنتقدين.
الكلمات المفتاحية:  يوتيوب، المؤثرون، الاحتياجات والإشباعات، الإعلام الاجتماعي.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :سماء علي سليمان
التخصص :موسيقا
إضاءات في قراءة النص الموسيقي.
DOI :10.34120/0117-039-156-006

تتناول هذه الدراسة إشكاليتين أساسيتين تدورفي فلكهما قراءة النص الموسيقي، تتمثل أولاهما في كيفية ترسيم الحدود بين ما يدعى بـ"التأثر اللحظي" بعمل موسيقي، وبين الفهم الواعي لما يتضمنه نص هذا العمل من معطيات أصيلة ترسم ملامح هويته الفنية. أما الإشكالية الثانية؛ فتتعلق بمجموع السياقات الجمالية والبنيوية والفلسفية والتاريخية التي ينبغي أن تتناولها القراءة النقدية الجادة بالتحليل وبالدراسة. وقد تَمَحورَ هدف هذه الدراسة حول تفعيل الوسائل التي  يتم من خلالها تناول النص الموسيقي بالقراءة في ضوء مجموعة من اعتبارات تفرضها اللغة الموسيقية، من حيث خصوصية مفرداتها وكيفيات تحقق إدراكها على المستوى الدلالي من جهة، ومن زاوية ارتباط هذا النص بحالة صوتية كفيلة بترجمة فحواه عبر الأداء الموسيقي من جهة أخرى. لتبدو العلاقة الجدلية بين النص وقارئه أكثر انعتاقاً من عفوية التلقي المباشر وأكثر تعقيداً وتطلباً في رحلة عبور محفوفة بالشغف إلى حيث يقبع المعنى. وقد اعتمدنا كمنهج في الدراسة على مقاربة مبدئية للنص الموسيقي بالنص الأدبي للتوصل إلى تصور تحليلي مقارن والتطرق لعناصر الاختلاف في الأدوات التعبيرية بين اللغة الأدبية وتلك الموسيقية للكشف عن مكامن تفرد اللغة الموسيقية. كما عملناعلى تتبع العملية التدوينية عبر فترات تاريخية متتالية في محاولة لتقصي تطور كيفيات تناول النص الموسيقي بالقراءة والتحليل بالتوازي مع تطور تقنيات الكتابة والتأليف الموسيقي عبر العصور.
وكنتيجة استخلصت مجموعة من الأولويات التي ُتوجِّه عملية القراءة التحليلية لعناصر النص الموسيقي  بالاستناد إلى مجموع خصائصه من جهة واعتماداً على تنوع المناهج التحليلية المرتبطة بطبيعته وبتكوينه من جهة أخرى.
     وإن  قدمت هذه الدراسة بعض المفاتيح المتعلقة بتحليل عناصر النص الموسيقي، فإن التطرق إلى نصوص متباينة الانتماءات الجمالية والفكرية والتاريخية، سيعود على القارئ بمنفعة كبرى في إغناء تجربته التحليلية النقدية التي ستنعكس إيجاباً على عملية أداء موسيقي أكثر اكتمالاً وإقناعاً.
الكلمات المفتاحية: فن الموسيقا، اللغة الموسيقية، النص الموسيقي، الأداء الموسيقي، التدوين الموسيقي، الموسيقا الشفهية، الموسيقا المدونة، الموسيقا في الحضارات القديمة، أولويات قراءة النص الموسيقي، تاريخ الموسيقا الغربية الكلاسيكية، الرؤية التحليلية المعاصرة، القالب الموسيقي، تفكيك رموز العمل الموسيقي، تأملات في الموسيقا المعاصرة.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :عبدالله بن عبدالرحمن بانقيب
التخصص :اللغة العربية وآدابها
حجاج المفاضلة بين الشعر والنثر دراسة في الليلة الخامسة والعشرين من الإمتاع والمؤانسة.
DOI :10.34120/0117-039-156-007

تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن الجانب الحجاجيّ في الليلة الخامسة والعشرين من كتاب الإمتاع والمؤانسة لأبي حيّان التوحيديّ، وهي الليلة التي خُصّصت لعرض الأقوال المتنازعة حول المفاضلة بين الشعر والنثر. وأما المنهج المتّبع؛ فقد استعانت الدراسة بمباحث الحجاج التي نشطت في الدراسات المعاصرة الغربيّة والعربيّة، وجاءت معالجات هذا المنهج عبر مستويين؛ يدرس المستوى الأول أنواع الحجج، ويدرس المستوى الثاني بلاغة صيغ الحجاج وأساليبه. وتوصّلت الدراسة إلى عددٍ من النتائج، منها: تنوّعت الحجج المستعملة عند الفرق الثلاث، سواء عند المحايدين، أو عند مفضلي النثر، أو عند مفضلي الشعر، وإن كانت حجة السبب أكثر الحجج وروداً. وتنوّعت الصيغ المستعملة، وكانت صيغة (أفعل) التفضيل أكثر الصيغ شيوعاً، وهذا يتوافق وطبيعة القضية المتنازع حولها، وهي قضية مفاضلة بالأساس، يوظّف فيها كلّ فريقٍ هذه الصيغة لما يعلي من شأن موقفه، ويخفض من شأن موقف الآخر. وأما الأساليب؛ فقد وظفت الليلة عدداً من الأساليب، وكان أسلوبا النفي والقصر أكثر الأساليب الموظفة حجاجيّاً في هذه الليلة. وتوصي الدراسة بمدّ دراسة الجانب الحجاجي لقضية المفاضلة بين الشعر والنثر في بقيّة آثار أبي حيان التوحيدي، والتراث العربي عموماً.
الكلمات المفتاحية: الحجاج، الشعر، النثر، أبو حيان التوحيدي.
 

تنزيل أضف الى عربة التسوق

المؤلف :نجاح شريعة
التخصص :اللغة الفرنسية
إعادة صياغة النفي والتفنيد بواسطة en fait (باللغة الفرنسية).
DOI :10.34120/0117-039-156-009

تعالج هذه الدراسة مسألة النفي من زاوية نظر جديدة تختلف عن زوايا النظر الكلاسيكية التقليدية من جهة الصياغة الأصلية؛ أي التلفظ الأصلي وتتناولها من خلال علاقتها بما اصطلح على تسميته في اللسانيات الفرنسية بإعادة الصياغة reformulation بواسطة الرابط البراغماتي connecteur pragmatique الذي يقابله في العربية في الواقع" en fait".
يتم تعريف النفي على أساس دوره الرئيسي المتمثل في قلب قيمة الحقيقة للحكم بالانتقال من القيمة "صواب" إلى القيمة "خطأ".
ولكن، من وجهة نظر نحوية، لا يمكن اعتبار الجملة نافية إلا إذا كانت تحتوي على أداة من أدوات النفي الكلاسيكية.
والهدف من هذا العمل هو طرح مشكلة الوضع النحوي statut syntaxique للنفي، وبيان أنه من الممكن اعتبار النفي من وجهة نظر دلالية لا نحوية فقط، فالدلالة في حال التلفظ ومقاصد الكلام وتأويلها أولى بالنظر والتمحيص.
للقيام بذلك، نعتمد في هذه الدراسة على مرجعين أساسيين، هما القول ونقيضه: براغماتية النفي وفعل التفنيد في المحادثة (1982) لجان موشلار والجدل في اللغة لأنسكومبرو ديكرو (1983).
فمن زاوية دراسة الخطاب تأويلياً ومن خلال دراسة إستراتيجيات الخطاب غير المباشر، يمكن اعتبار الرابط المذكور (en fait) أداة نفي تختلف عن أدوات النفي التقليدية، حينما ندرس أفعال الكلام ونبرز دور هذا الرابط بوصفه علامة على تعدد الأصوات polyphonie في سياق الكلام ونعلم أن الكلام هو إجراء للغة وممارسة لها.
وبما أن الوظيفة الأساسية للغة متصلة بالتفاعل الاجتماعي، فاعتباراً لمحورية المصرح به والمسكوت عنه في الخطاب، يمكن أن تكون إعادة الصياغة نوعاً من أنواع النفي. مثل ذلك يمنح "الضّمني" في الكلام قيمة مهمة، وهو ما يدعو الدارسين إلى إيلاء دراسة الإستراتيجيات غير المباشرة للخطاب العناية اللازمة؛ لأنه موصول بالدلالات الممكنة في كل خطاب.
الكلمات المفتاحية: إعادة الصياغة، نفي، دحض، نفي جدلي، المسكوت عنه، الضّمني، تعدد الأصوات.
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

98278

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

08-12-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law