Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :22 العدد : 87 2004      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

الكون الغزلي في الشعر الأموي بين السادية والمازوشية وتقاطعات الحب والحرب: إشكاليات سيكولوجية، ومقاربات ميثولوجية

DOI :

المؤلف : أحمد محمود الخليل

الحب ‏حاجة‏ متأصّلة ‏في‏الشخصية ‏الإنسانية، ‏ولم‏ يكن ‏الشعر - ‏وهو ‏ديوان ‏العرب ‏- ‏خلواً‏ من ‏ظاهرة ‏الحب، ‏بل‏ إنه ‏واحد‏ من ‏أبرز ‏أغراضه‏ الوجدانية ‏والجمالية،‏ وقد ‏ظهر ‏في ‏التاريخ ‏الأدبي ‏العربي‏ تحت ‏مسمّى لـ (النسيب) ‏تارة،‏ و(التشبيب)‏ و(الغزل)‏ تارة ‏أخرى.
وقد‏ حرصنا ‏في ‏هذه‏ الدراسة‏ على ‏تتبّع ‏دلالات ‏مصطلح‏ النسيب ‏ومعرفة ‏موقعه ‏في ‏التراث ‏العربي، ‏واستعرضنا‏ بعض ‏لوحات ‏الغزل ‏في ‏الشعر ‏الأموي، ‏وكان ‏هدفنا ‏هو ‏البحث ‏عن: ‏
- ظاهرة ‏الساديّة ‏والمازوشيّة ‏في ‏شعر ‏الغزل ‏الأموي.
- ‏ظاهرة‏ تقاطعات ‏الحب‏ والحرب ‏في ‏شعر ‏الغزل ‏الأموي.
- البنى ‏السيكولوجية ‏والميثولوجية‏ المؤسّسة ‏لهاتين ‏الظاهرتين.
وتبيّن ‏لنا ‏بالبحث‏ والتقصّي‏ أن ‏قصائد ‏الغزل‏ عامرة‏ بالنزعتين ‏الساديّة ‏والمازوشيّة، ‏وأن ‏رموز ‏الحب‏ كثيراً‏ ما ‏تتقاطع‏ ورموز ‏الحرب ‏في ‏المشهد‏ العشقي‏ الواحد؛‏ لا ‏فرق ‏في ‏ذلك ‏بين ‏عاشق‏ شهواني ‏كعمر‏ بن ‏أبي ‏ربيعة، ‏وعاشق‏ فارس ‏كجميل ‏بن ‏معمر،‏ وعاشق‏ عفيف‏ (عذريّ) كقيس‏ بن ‏الملوّح ‏وأضرابه.
وتوصّلنا ‏إلى‏ أن‏ مظاهر‏ الساديّة‏ والمازوشيّة،‏ في‏ الغزل‏ العربي ‏الأموي، ‏ليست‏ ظاهرة ‏مرَضيّة, ‏إنها ‏على‏ الغالب ‏نوع ‏من ‏الخداع ‏السيكولوجي،‏ بل‏ لعلّها (حصان‏ طروادة) فنّي،‏ يتخفّى ‏في‏ طيّاته ‏النزوع ‏الفطري ‏للإنسان‏ إلى ‏النرجسيّة ‏والتمركز‏ حول ‏الذات،‏ وما ‏يتفرّع ‏على ‏هذا ‏النزوع ‏من ‏رغبة‏ جامحة‏ إلى ‏الامتلاك (الاستئثار).
وليس ‏من‏ المستبعد ‏أن ‏يكون‏ للساديّة ‏والمازوشيّة، ‏في‏ لوحات ‏الغزل،‏ علاقة ‏برواسب‏ ثقافات ‏عصر ‏الأمومة ‏ورموزها؛‏ أيّام ‏كانت ‏الربّات ‏من ‏أمثال:‏ عشتار، ‏وإيزيس، ‏واللات، ‏والعُزّى،‏ تسيطر‏ على‏ الميثولوجيا‏ والفنّ،‏ كما ‏أن‏ تقاطعات‏ رموز‏ الحب ‏والحرب ‏قد‏ تكون‏ من ‏آثار ‏التغالب‏ بين‏ هذه ‏الثقافات‏ وثقافات ‏عصر ‏الأبوّة (البطريركي) ‏في‏ التاريخ‏ البشري.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

98261

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

08-12-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law