Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

 السنة :21 العدد : 83 1996      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

البعد الجغرافي للغزو العراقي لدولة الكويت : دراسة تحليلية تقويمية .

DOI :

المؤلف : د. غانم سلطـان .

تتدخل الظروف الجغرافية طبيعية كانت أو بشرية في حسم المعارك الحربية والعمليات العسكرية سلبا أو إيجابا ، وهناك شواهد وأدلة كثيرة يرويها لنا التاريخ العسكري تـؤكد هذه الحقيقة سواء كان ذلك في التاريخ القديم أو الحديث ( الحربين العالميتين الأولى والثانية ) أو المعاصر .

وتهدف هذه الدراسة إلى تأكيد دور الجغرافيا بعواملها المختلفة في نجاح عملية الاجتياح العراقي للكويت ، وتبيان أهمية الظروف الجغرافية في خلق مأزق جغرافي يؤثر على الحالة الأمنية للكويت .

وقد اتضح من الدراسة أن معظم العوامل الجغرافية التي تمت دراستها كان لها إسهام في تسهيل عملية لغزو العراقي الغادر واقتحام دولة الكويت . فإلى جانب الموقع الذي ترتب عليه سهولة الاجتياح نظرا لمجاورة الأراضي الكويتية للعراق بشكل مباشر وشكل الحدود وتعدد المنافذ فيها كان هناك تحدي عامل صغر الرقعة المساحية الذي مكن من سرعة السيطرة على الكويت من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب في مدة زمنية محدودة . وكذلك أسهمت أشكال السطح باستوائها وعدم تضرسها في انسياب حركة المرور العسكري دون عوائق طبيعية تذكر .

وإذا انتقلنا إلى الجانب البشري نجد أن هناك تحديات أخرى اتضحت من خلال الدراسة ، يأتي على رأسها الإشكالية السكانية المتمثلة في قلة عدد سكان الكويت والتي انعكس أثرها على محدودية عدد عناصر الجيش الكويتي ، هذا بالإضافة إلى ما تعانيه التركيبة السكانية في الكويت من خلل واضح تمثل في تدني نسبة الكويتيين بالمقارنة بإجمالي عدد سكان الكويت التي لم تزد عن 27,6% في عام 1990م وقد أثر ذلك في تواضع حجم وعاء التعبئة العسكرية الكويتية مقابل الجيش العراقي الضخم . وتمثل التحدي البشري الآخر في تركز كتلة المعمور الكويتي على الشريط الساحلي حول جون الكويت والساحل الجنوبي تاركا الشمال والغرب صحراء خالية على خريطة استغلال الأرض فكتلة المعمور الكويتي لا تزيد عن 5,2% من جملة مساحة الدولة على الرغم من صغرها . وكان لضآلة كتلة المعمور وتركزها في بقعة يعينها من مساحة الكويت أثره في سرعة السيطرة على هذه الكتلة وسهولة إدارتها عسكريا وأحكام القبضة على سكانها نتيجة لهذا الخلل العمراني .

هذا إلى جانب شبكة الطرق الحديثة في الكويت التي أسهمت بدورها في سيولة الحركة العسكرية في اتجاهات مختلفة منها الطرق الدائرية والإشعاعية والسريعة والدولية خارج وداخل كتلة المعمور الكويتي .

وهناك عامل جغرافي آخر أشارت إليه الدراسة يتمثل في شكل الخريطة الساسية للوطن العربي أبان الغزو وما كان يمثله ذلك من واقع أليم للنظام العربي بتداعياته وسلبياته . فهذا النظام لم يوفر للكويت الدولة المستقلة العضو في جامعة الدول العربية أي دعم عسكري يسهم في ردع العدوان أو يدمع العربي في هذا النظام على إدانة العراق وبشكل واضح وجماعي على رعونته السياسية ومغامرته العسكرية تجاه جار أيده في محنته طوال سنوات حربه مع إيران . وقد ساعد على تردي الوضع على الخريطة العربية أبان الغزو الخلافات والصراعات العربية والتشرذم وتغليب المصالح القطرية الضيقة على المصالح القومية العليا .

ومن أبرز نتائج الدراسة أن الواقع الجغرافي الذي اتضح من الدراسة يمثل تحديا للصعيد الأمني الكويتي بل يمثل مأزقا لابد من وضعه في الاعتبار بمنظور الحسابات العسكرية والتعامل معه كواقع يدخل ضمن تحديات الأمن القومي الكويتي حاضرا ومستقبلا .

وأختتم الباحث دراسته ببعض التوصيات لمواجهة المأزق الجغرافي على المستويات المحلية والخليجية والعربية والعالمية . وتناولت هذه التوصيات على المستوى المحلي الاهتمام بالقوة العسكرية الذاتية ودعمها والاهتمام بها نوعا وكما مستفيدين بما أنتجته التقنيات العسكرية من أسلحة متطورة قد تؤمن جانبا من ردع أي معتد آثم ، وذلك بالتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء في العالم ، هذا إلى جانب دعم الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات وصياغة بناء جديد يضمن مستقبل أفضل ، مع مراعاة علاج خلل التركيبة السكانية قبل الغزو لما يترتب على ذلك من أبعاد أمنية أفرزها العدوان . وفي مجال الخلل العمراني والفجوة العمرانية المتمثلة في تركز كتلة العمران في بقعة صغيرة ، فقد أوحت الدراسة بضرورة تشيع بناء مدن حدودية جديدة تستقطب مد عمران جديد يسهم في توفير حل للإشكالية الأمنية والتهديدات الخارجية .

وأوصت الدراسة على المستوى الخليجي بضرورة التلاحم بين شعوب دول مجلس التعاون والسعي إلى تحقيق أشكال من التوحد تضمن لها البقاء والاستمرار وتهيئ لها فرص الاستقرار في ظل نظام تحميه قوة خليجية مشتركة .

أما على المستوى العربي فأبرز التوصيات تناولت ضرورة إيجاد قاعدة صلبة يرتكز عليها النظام العربي ليوفر نظاما دفاعيا مشتركا يتميز بفعالية ومصداقية تمنع تكرار مأساة الغزو .

كما أن أبرز التوصيات على المستوى العالمي تدعيم العلاقات الخارجية والمحافظة على رصيد ثقة العالم بالكويت وشعبها . فقد كان لهذا الرصيد أثره في وقفة العالم المناصرة والمؤيدة والداعمة للكويت في محنتها حتى التحرير .

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

96549

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

09-08-2020

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law