Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :29 العدد : 99 2014      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

تقويم السلع التجارية لإخراج الزكاة

المؤلف : د. خالد عبد العزيز سليمان آل سليمان

                                                              تقويم السلع التجارية لإخراج الزكاة 
                                                              د. خالد عبد العزيز سليمان آل سليمان
                   أستاذ مساعد بقسم الدراسات الإسلامية والعربية _ بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن _  المملكة العربية السعودية                                                                                                                           
 
ملخص البحث :
يتلخص بحث تقويم السلع التجارية لإخراج الزكاة في النقاط الست الآتية:
1 – حقيقة تقويم السلع التجارية هي: تثمين البضائع المنقولة التي تُعدّ للبيع بقصد الربح بما يعادلها من النقد؛ لأداء زكاتها.
2 – إذا أراد الإنسان أن يزكي تجارته عند مضي الحول: فإنه يقدر قيمة البضائع التي يتاجر بها، ثم يضيف إلى قيمتها الأموال التي في يده، والديون التي يمكن أن تكون في يده متى ما طلبها -شريطة أن يكون ذلك أثناء السنة المالية-، ثم يخصم من مجموعِ هذه الأمور الثلاثةِ الديون التي في ذمته والحالَّةِ عليه أثناء السنة المالية. والحاصل من عمليتي الجمع والطرح هو ما يمثل وعاءه الزكوي، والواجب في الزكاة هو إخراج ربع عشر هذا الوعاء الزكوي.
3 – الواجب في زكاة العروض يخرج من قيمتها لا من عينها؛ لأن النصاب معتبر بالقيمة, فكانت الزكاة منها، قياسًا على العين في بقية الأموال الزكوية.
4 – إذا أخر التاجر إخراج زكاة تجارته عن وقت الوجوب فإن العبرة في التقويم بوقت تمام الحول وليس وقت الأداء؛ لأن وقت تمام الحول هو وقت وجوب الزكاة, فكان هو المعتبر في القيمة.
5 – السعر الذي تقوَّم به السلع التجارية هو سعر السوق يوم الوجوب؛ لأن التاجر يزكي جميع ما يملكه مما هو معد للتجارة, وهذا ما يملكه في وقت الزكاة, فيتعلق الحكم بقيمته في هذا الوقت.
6 – المراد بسعر السوق يوم الوجوب: سعر بيعها بالجملة في ذلك اليوم؛ لأنه الذي يمكن أن تباع به عند الحاجة, ومن ثم هو الذي يمثل قيمتها الحقيقية المطابقة للواقع في ذلك اليوم. وأسلم الوسائل لتقدير سعرها بالجملة: أن يقدرها التاجر (أو الجابي) بسعر شرائه لمثلها عادة في ذلك اليوم من تجار الجملة الموردين لتلك السلع؛ لأنه أدق وأضبط وأبعد عن الحيف والمجاملة. ولو شقّ عليه ذلك أو تعذر: فيمكن اللجوء إلى الخرص والتقدير الجزاف من قبل أهل الخبرة والأمانة على فرض بيع جميع السلع في ذلك اليوم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70693

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law