Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :32 العدد : 108 2017      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

مفاتيح السرور والسعادة في ضوء سورة الشرح

المؤلف : عبدالرحمن يتيم الفضلي

تكلمت في بحثي هذا عن معنى السعادة ومكانها الحقيقي وأنه في القلب ، وأنها قد تحصل في الدنيا وفي الآخرة . وقد تطرَّقتُ أيضًا في البحث إلى التعريف بسورة الشرح من حيث أسمائها ، وترتيبها في المصحف ، ومقاصدها، ومناسبتها لما قبلها ولما بعدها. وقد بينت أيضًا أن السعادة إنما هي بالإيمان بالله والأُنْس بطاعته سبحانه ، وليست كما يظن كثير من الناس أنها في الجاه والسلطان أو في الشهرة والمال أو في العقل والذكاء فقط . ثم بينتُ أيضًا أن السعادة هي هِبَةٌ مِن الله ، وأنه لابد مِن ملازمة اليسر لأيِّ عسر، كما قال تعالى: فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا وذلك لتكرر لفظ اليسر المعرَّف مرَّتين أو أن التكرار للمبالغة وتثبيتًا للخير. وقد ذكرتُ أيضًا أن للسعادة أسبابًا خارجية وذاتية ، فأما الخارجية : فتكون بتكفير الذنوب والسيئات، فإن في تكفيرهما مِنَّةً عظيمة مِن الله على عبده. وإن من أسباب السعادة الخارجية أيضًا رَفْع الذِّكْرِ بالثناء الجميل والذِّكر الحَسَن، بل هو مما امتنَّ الله سبحانه وتعالى به على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في قوله عز وجل : وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَورَفْعُ الذِّكْرِ المذكورُ في الآية السابقة لا يلزم منه أن يكون في الدنيا أو الآخرة فقط ، بل يَشمل الدنيا والآخرة مَعًا، فإن الله لم يحدده في زمان معينٍ. وأما أسباب السعادة الذاتية : فأوَّلها إخلاص الأعمال لله تعالى ، وذلك لترتب القبول للعمل مِن عدمه على الإخلاص، فقد أمر الله عباده به في أكثر من موضع في كتابه العزيز، منها قوله: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ومن أسباب السعادة الذاتية أيضًا حُسْن استغلال الوقت، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ }( ) ، فإذا أراد الله الخير للعبد شغَلَه بما ينفعه في دنياه وآخرته . ومن الأسباب الذاتية أيضًا الصلاة المفروضة وقيام الليل، فإنهما صِلة العبد بربه وأُنسُه وقُربه، واختلاؤه برَبّهِ حيث لا يراه أَحَدٌ وهذا في قيام الليل. فإن فيهما طمأنينة العبد عند البلاء، وفلاحَه ونجاته في الدارين. ومن الأسباب الذاتية أيضًا الرغبة فيما عند الله سبحانه، وذلك لأن العبد يكون في الدنيا مُتَعَلَّقَ القلبِ بالله تعالى، لا يلتفت ولا يرجو إلاّ اللهَ تعالى، فإذا كان هذا هو حال القلب مع الله تعالى هدأ وسكن ، ثم اطمأن وسَعِد. وفي ختام البحث بينتُ أن السرور قد يكون مذمومًا وهو الذي يُشغل العبدَ ويُبعده عن الله وطاعته. وقد يكون السرور ممدوحًا ، والممدوح قد يكون في الدنيا وهو ما نَتَجَ عن طاعةٍ لله تعالى ومرضاته، وقد يكون في الآخرة وذلك عندما يرى المؤمنُ فوزَه ونجاته.

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70496

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law