Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :18 العدد : 55 2003      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

التكبيرعند ختم المصحف الشريف

المؤلف : د. محمد خالد منصور

التكبيرعند ختم المصحف الشريف

مفهومه وأحكامه بين القراء والفقهـــــاء

د. محمد خالد منصور

التكبير عند القراء : هو عبارة عن قول : الله أكبر في بداية كل سورة ، وهو التكبير العام ، أو التكبير من نهاية سورة : والضحى إلى آخر المصحف الشريف ، وهو التكبير الخاص عند ختم القارئ القرآن الكريم .

إن التكبير عند الفقهاء هو : ذكر مسنون ، مخصوص ، على هيئة مخصوصة ، يؤتي به عند ختم المصحف الشريف .

إن حكم التكبير عند ختم المصحف الشريف هو السنية عند القراء والفقهاء .

وقد ثبت التكبير عن أهل مكة : فقهائهم وقرائهم ، وثبت عن الإمام الشافعي ، وسفيان بن عيينة وابن جريج ، وابن كثير ، وعند الحنابلة .

حديث التكبير روي عند المحدثين مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم عن البزي ، وروي موقوفاً عن ابن عباس ، وعن غيره .

الأسانيد التي رواها القراء في إثبات التكبير عن البزي وعن غيره ، هي أسانيد معروفة وصحيحة عندهم ، والتكبير ثابت معمول به ، ويعمل به القراء جيلاً بعد جيل .

لفظ التكبير عند ختم المصحف الشريف هو الله أكبر ، ويجوز معه التهليل والتحميد .

للتكبير عند ختم المصحف الشريف أحكام تتعلق بخارج الصلاة ، ومن أهمها .

أ - يسن الجهر بالتكبير عند ختم المصحف الشريف ، إظهارا لنعمة الله عز وجل بإتمام المنة بهذا القرآن الكريم .

ب - إذا كان جماعة يقرأون القرآن في ختمه واحدة فإنهم يكبرون جميعاً ، ولكن على التفصيل التالي :-

أولاً : يندب التكبير للقارئ في جماعة جهراً ، لكونه القارئ .

ثانيا: يندب لبقية المستمعين أن يكبروا ، ولكنهم يكبرون سراً .

ج - لا يشرع الجهر بالتكبير الجماعي عند القراءة الجماعية ، لأنه لم يثبت عن السلف فعل ذلك .

للتكبير عند ختم المصحف الشريف أحكام تتعلق بداخل الصلاة ، ومن أهمها :

أ - التكبير داخل الصلاة ثبت عن السلف الصالح بأسانيد صحيحة ، وبوقائع متعددة .

ب - يكبر المنفرد والإمام في الصلاة في بداية كل سورة إذا كان التكبير عاما ، ويكبر المنفرد والإمام من آخر ( والضحى ) إلى آخر سورة ( الناس ) في الركعة الأخيرة ، ثم يكبر للركوع ، أو يجزئ المنفرد والإمام سور التكبير على الركعات ، بحسب ما يتيسر له .

ج - لا يشرع للمأمومين التكبير مع الإمام لا سراً ولا جهراً .

د - الجهر والإسرار في التكبير في الصلاة تبع لحالة الصلاة ، فإذا كانت الصلاة سرية أسر القارئ بالتكبير ، وإذا كانت الصلاة جهرية جهر القارئ بالتكبير .

هـ - لا يؤتى بالتكبير عند نسيانه ، ويجوز تذكير الإمام به ، ولا يجبر بسهو ، لأنه سنة .

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70681

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law