Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :19 العدد : 56 2004      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

ما اختلف رسمه من الكلمات القرآنية في المصاحف العثمانية

المؤلف : د. محمد خازر المجالي

 ما اختلف رسمه من الكلمات القرآنية في المصاحف العثمانية

( جمع ودراسة وتوجيه )

د. محمد خازر المجالي

درس هذا البحث الكلمات التي اختلف رسمها بين مصاحف الأمصار ضمن القراءات العشر المتواترة ، وذلك نتيجة لما جرى زمن عثمان رضي الله عنه من رسم للكلمة بطريقة تقبل وجوه القراءة الأخرى ، وإلا فبتخصيص بعض المصاحف برسم والأخرى برسم آخر يختلف في حرف أو حرفين .

ونتيجة لهذا فقد وجدت سبع وثلاثون كلمة مما اختلف رسمه ، ولم تكن هذه الكلمات في مصحف واحد ، إنما تم توزيعها بين مصاحف الأمصار .

وبينت الدراسة توجيه هذه القراءات ولطائف من تنوع قراءاتها ، مما يبين أن اختلاف القراءات ، إنما هو اختلاف تنوع وإثراء ، لا اختلاف تضاد وتعارض .

وبينت الدراسة خطأ ما قيل عن بعض الكلمات التي ادعي حصول الاختلاف في رسمها ، وذلك أن رسمها يحتمل القراءات الأخرى ، تبعاً للأسس التي وضعها الصحابة لرسم النص .

وأهم النقاط التي أبرزتها الدراسة :

  1. الاختلاف في القراءات المتواترة هو اختلاف تنوع وإثراء بلا تعارض في المعني ، ومنه ما يختلف فيه رسم الكلمة من مصحف لآخر من مصاحف الأمصار ، والكلمات التي فيها اختلاف رسم هي سبع وثلاثون كلمة .

2 - يرجع خذا الاختلاف في الرسم إلى محاولة اللجنة التي شكلها عثمان من مجموعة من الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً ، أن يكتب النص على طريقة تقبل وجوه القراءة الأخرى التي قرأها النبي صلى الله عليه وسلم مما يرجع إلى نزول القرآن على سبعة أحرف ، فإن أمكن الرسم كذلك فيها ، وإلا فقد رسمت في بعض المصاحف بوجه وفي بعضها بآخر .

3 - لا يتعدى هذا الاختلاف زيادة حرف أو حرفين ، ولكنه ينوع في معنى الكلمة ويزيد من إعجازها .

4 - أظهرت الدراسة بعض اللطائف المتعلقة بهذه الكلمات التي اختلفت قراءتها ، فتنوع القراءة جاء ليعطي معنى آخر يريده الله سبحانه وتعالى وينسجم مع السياق القرآني للآية ، وهذا في النهاية يرجع إلى بعض الحكم التي نزل القرآن لأجلها على سبعة أحرف .

5 - بينت الدراسة عدم اطراد رسم الكلمة أو قراءتها على شكل واحد حيثما وردت ، وهذا من أقوى الأدلة أن القرآن لم يكن لهم أي دور سوى القراءة وفق السماع ، فلم يكن لهم تصرف أو هوى في الكتابة أو القراءة ، فكل أدى كما سمع .

 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70643

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law