Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :11 العدد : 30 1996      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

استعمال المواد النجسة والمحرمة في الغذاء والدواء

المؤلف : أ.د. محمود محمد حسن

استعمال المواد النجسة والمحرمة في الغذاء والدواء

أ.د. محمود محمد حسن

أولا: فيما يتعلق باستعمال المواد المحرمة والنجسة في الغذاء :-

1 - اتفق الفقهاء على حرمة تناول هذه المواد في حالة الاختيار .

2 - اتفقوا أيضاً على إباحة تناولها في حالة الضرورة – باستثناء الخمر - .

3 - اختلف الفقهاء في حكم التغذي بهذه المواد في حالة الضرورة ، وقد رجحنا القول بالوجوب ، إحياء للنفس من الهلاك .

4 - اختلفوا أيضا في القدر المباح أكله في حالة الضرورة ، وقد رجحنا الرأي القائل بإباحة أكل المقدار الذي يدفع الضرورة فقط ، ولا تجوز الزيادة عليه ، لأن الضرورة تقدر بقدرها .

5 - بالنسبة لتناول الخمر فقد فرق الفقهاء بين حالة الغصة وبين حالة شربه للعطش ، فاتفقوا على إباحة تناوله في الحالة الأولى ، لإزالة الغصة ، إذا لم يوجد غيرها ، واختلفوا في الحالة الثانية ، وقد رجحنا الرأي القائل بجواز شربها أيضاً لدفع العطش ، لأن في شربه في الحالتين إحياء لنفس من التلف والهلاك .

6 - أجمعت الأمة إباحة أكل الجبن الذي يحتوي على أنفحة حيوانات ذبحها من يحل ذكاته 7 - لا يجوز الأكل من الأغذية أو غيرها من المواد المحتوية على شحم الخنزير ، لعدم الضرورة في استعمالها ، وكثرة البدائل الحلال لها .

ويجب على ذوي الاختصاص عدم استيراد السلع الغذائية المحتوية على شحم الخنزير ، وتوفير البدائل الحلال لها .

وفي حالة استيرادها ينبغي وضعها في مكان خاص بها ، والإعلان عنها حتى يتجنبها من يريد الاحتياط لدينه .

ثانيا : فيما يتعلق باستعمال المواد المحرمة والنجسة في الدواء .

1 - اتفق الفقهاء على حرمة التداوي بهذه المواد في حالة الاختيار . لعدم الضرورة إلى ذلك .

2 - اختلف الفقهاء في حكم التداوي بها في حالة الضرورة ، وقد رجحنا الاتجاه القائل بجواز التداوي بها في هذه الحالة ، لقوة أدلته ، حتى ولو كان استعمال هذا الدواء لتعجيل الشفاء .

3 - اختلف أيضاً في حكم التداوي بالخمر ، فالجمهور على حرمة التداوي به ، لعدم صلاحيته لذلك ، وهذا ما أكده علماء الطب ، بأن فيه ضرراً كبيراً وأنه داء ، كما وصفه الحبيب محمد – صلى الله عليه وسلم - .

بينما يرى البعض جواز التداوي به ، في حالة الضرورة إليه .

4 - يجوز التداوي بالمستحضرات الطبية التي من عناصرها مادة الغول ( الكحول ) ، ولكن في حالة الضرورة إليها ، وضمن ضوابط معينة .

وفي نفس الوقت ، ينبغي على ذوي الاختصاص أن يبحثوا عن البدائل التي لا تحتوي على هذه الكحول ، سواء عن طريق صناعة الأدوية في بلادنا أو عن طريق الاستيراد ، إذا كان ذلك ممكنا .

5 - يجوز استعمال الغول في التعقيم في حالة الضرورة ، أما في حالة وجود بدائل حلال له فلا يجوز .

6 - لا يجوز التعطر بالروائح التي يدخل الغول في تركيبها ، لعدم الضرورة إليه ، فالتعطر إما بالمواد الحلال ، وإلا فلا .

7 - يباح التداوي بالمواد المخدرة ، سواء أكانت جامدة أم سائلة ، صرفه أو ممزوجة بغيرها في حالة الضرورة إليها ، بل إنه لا بديل لها في بعض الحالات ، كإجراء العمليات الجراحية التي تحتاج إلى تخدير كلي أو جزئي .

8 - يجوز التداوي بالأنسولين المستخلص من بنكرياس الخنزير في حالة الضرورة إليه .

9 - لا ضرورة إلى استخدام شعر الخنزير ، لوجود البديل له ، أما جلده فيجوز استخدامه في ترقيع جلد الإنسان في حالة الضرورة إليه .

10 - يجوز التداوي بالمراهم والكريمات المحتوية على شحم الخنزير في حالة الضرورة .

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70584

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law