Kuwait-University-Journal-of-Law-header
البحث
Journal of Law

الأعداد السابقة

بحث متقدم
السنة : من إلى المجلد
العدد التخصص
المؤلف

المجلد :5 العدد : 11 1988      أضف إلى عربة التسوق                                                                    تنزيل

معنى العبادة في القرآن الكريم بين التالة والخضوع

المؤلف : د. عبد الحليم أحمدي

 معنى العبادة في القرآن الكريم بين التالة والخضوع

د. عبد الحليم أحمدي

1 - تأتي كلمة العبادة في اللغة بعدة معان ، أبرزها : معنى الخضوع ، ومعنى التأله .

2 - يتفق المفسرون جميعاً على أن كلمة الخضوع مختصر أساسي أصيل في معنى العبادة في المصطلح الشرعي ، ثم اختلفوا بعد ذلك .

3 - فمنهم من اكتفى بهذا المعنى اللغوي : فقالوا : إن العبادة هي الخضوع ، أو الطاعة مع الخضوع في الشرع .

وبدراسة هذا الموضوع يتضح أنه ليس جامعاً في تحديد معنى العبادة التي جعل الشارع توجيهها لغير الله شركاً لا يغتفر .

4 - ومعظم المفسرين لم يجدوا كلمة الخضوع أو الطاعة مع الخضوع كافية في معنى العبادة ، ثم انقسموا إلى عدة أقسام :

أ - إن العبادة ليست إلا الخضوع لله تعالى فقط ، حتى لا يسمى الخضوع لغير الله عبادة ، وبدراسة هذا الموضوع اتضح أن هذا المعنى لا يشمل ما نهى الله عنه من عبادة غير الله ، فيعتبر المعنى غير جامع .

ب - إن مجرد الخضوع لا يعتبر عبادة إلا إذا كان مصحوباً بالتعظيم ، حتى إذا ما كان الخضوع عن غير التعظيم لا يسمى عبادة .

ج - إن الخضوع والتعظيم لا يكفيان في تحديد معنى العبادة ، وإنما لا بد أن يكون تعظيماً لا يدرك الخاضع كنهه .

وأضاف البعض على ذلك أن يعتقد الخاضع في المعبود سلطة لا حد لها .

د - إن الخضوع وحده لا يسمى عبادة ، وإنما لكي يكون عبادة لا بد أن يصاحبه الحب ، فالعبادة هي منتهى الحب ، ومنتهى الخضوع ، ولا يكفي أحدهما في تحقيق معنى العبادة .

وبالنظر في هذا التعريف اتضح أنه غير جامع لكل أفراد العبادة .

5 - إن العبادة تأتي غالباً في الشرع بمعنيين :

أ - معنى الخضوع : فالقرآن عندما يستخدم كلمة العبادة بمعنى الخضوع فإنما يقصد توجيه الحياة والأنشطة كلها لله تعالى ، فمن خضع لغير الله كان فاسقاً عاصياً ، ولكنه ليس مشركاً شركاً لا يغفره الله له .

ب - معنى الخضوع مع التأله : أن يكون الخضوع عن اعتقاد بأن المعبود يملك السلطة والسيطرة .. الخ فوق الأسباب المادية ، فمن خضع لغير الله بهذا المعنى كان مشركاً .

6 - والخضوع عملية نفسية تنعكس على الجوارح في شكل الطاعات والقربات والشعائر ، فمن توجه بالطاعات والقربات إلى غير الله دون الاعتقادات التي ذكرناها لم يكن مشركا ، أما من توجه بالشعائر إلى غير الله فيعد مشركاً ، حتى لو كان ذلك دون الاعتقادات الآنفة الذكر ، وكذلك إذا أقر لغير الله ( بشكل مستقل ) بحق التحريم والحليل في أمور الدين .

ذلك لأنها لا توجه عاده ولا يعقل توجيهها إلا عن ذلك الاعتقاد .

 

Journal of Law
Journal of Law

أنت الزائر رقم

70594

Journal of Law
Journal of Law
أخبر أصدقاءك Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

التحديث الأخير

04-11-2019

Journal of Law
Journal of Law
Journal of Law

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني
هنا لتستلم أخبارنا

Journal of Law